ما هي السيرة الذاتية الإلكترونية؟

تقييم المقال
1 1 1 1 1 1 1 1 1 1

السيرة الذاتية الإلكترونية

تعتبر السيرة الذاتية الإلكترونية تنسيقاً مميزاً تم تصميمه خصيصاً من أجل بيئات العمل المطورة السائدة في أقسام الموارد البشرية حالياً. لمزيد من التوضيح، يعتمد الكثير من أصحاب العمل الآن على نظم الحاسب الآلي الخاصة بإدارة السير الذاتية لتخزين وتنظيم السير الذاتية التي يستلمونها من المرشحين للوظائف الشاغرة. تتطلب مثل هذه الأجهزة تحويل سيرتك الذاتية إلى بيانات يستطيع الكمبيوتر استخدامها والتعامل معها، وتتم عملية التحويل تلك عن طريق جهاز يسمى الماسح الضوئي (scanner). على الرغم من ذلك، تعتبر أجهزة المسح الضوئي غاية في

الحساسية ولا يمكنها التعامل مع العديد من الخصائص المستخدمة داخل البرامج المعتادة في مثل هذا الأنظمة هو القيام بإعداد سيرتك الذاتية بحيث تتلاءم مع بيئة عمل الكمبيوتر. تتضمن السير الذاتية الإلكترونية عمل بعض التعديلات لتنسيقات ومحتويات سيرتك الذاتية، يتحتم عليك إزالة جميع الكلمات الموضوع تحتها خط والمنسقة بحروف مائلة، بالإضافة إلى الرسومات واية تنسيقات أخرى متبعة في تأسيس وتمييز معلومات السيرة الذاتية. كما يجب أن تقوم بإمداد محتويات سيرتك الذاتية ببعض الكلمات الرئيسية التي تعرض خبراتك ومهاراتك، وذلك ليتمكن الكمبيوتر من البحث عن سيرتك الذاتية في قاعدة بياناته. وأخيراً، يجب عليك توخي الحذر أثناء إنشائك لسيرك الذاتية لتفادي المشكلات الأخرى التي قد تؤثر على المعالجة الدقيقة لها داخل نظام إدارة السير الذاتية. 

سيرة ذاتية على الإنترنت

يوجد عدد كبير أيضاً من أصحاب العمل الذين يستخدمون الإنترنت لتسلم السير الذاتية الخاصة بالمرشحين للوظائف الشاغرة، حيث يقومون بنشر وظائفهم الشاغرة على مواقع الويب الخاصة بهم وعلى المواقع التجارية الخاصة بالوظائف، كما يطلبون من الراغبين في معرفة المزيد حول تلك الوظائف إرسال الردود على عنوان البريد الإليكتروني المحدد, عند استخدامك للإنترنت للتقديم في تلك الوظائف أو لإرسال سيرتك الذاتية تحصل على ميزة السرعة في التنفيذ، حيث تصل مؤهلاتك إلى قسم الموارد البشرية الخاص بصاحب العمل ليتم معالجتها وتقييمها أثناء تتابع وصول السير الذاتية الخاصة بالمرشحين الآخرين عبر البريد الإلكتروني. عند إرسال سيرتك الذاتية عبر الإنترنت، فغالباً ما تصل على هيئة رسالة بريد إلكتروني, وكما هو الحال بالنسبة لنظم إدارة السير الذاتية، لا تقوم برامج الأجهزة المستخدمة في إرسال البريد الإلكتروني بنقل المستندات المطبوعة بالطريقة التقليدية. لمزيد من التوضيح, ينتج عن إرسال السيرة الذاتية عبر الإنترنت عمل معالجة للنص المكتوبة به بحيث يتم إلغاء، أية تنسيقات مطبقة عليه فيبدو كما لو كان نصاً مطبوعاً عادياً. لتتمكن من استخدام الإنترنت بطريقة فعالة، يتحتم عليك القيام بتنسيق سيرتك الذاتية بحيث تلائم عملية الإرسال عبر الإنترنت، أي أن تقوم بتحويل نصها إلى نص بسيط غير منسق وتضييق هوامش المستند بحيث تصل إلى 56 حرفاً فقط كحد أقصى, بالإضافة إلى ذلك, يجب عليك القيام بإزالة جميع الرموز الرياضية والعملية وأي رموز أخرى من سيرتك الذاتية. لا تقم بإرسال سيرتك الذاتية ملحقة البريد الإليكتروني, حيث يتم حالياً نقل العديد من فيروسات الكمبيوتر كملحقات برسائل البريد الإليكتروني, نتيجة لذلك أصبحت أقسام الموارد البشرية بالشركات المتعددة تخشى فتح مثل تلك الرسائل.

Add comment

Security code

Refresh