ما هي أنواع السيرة الذاتية؟

تقييم المقال
1 1 1 1 1 1 1 1 1 1

التعرف على الأنواع المختلفة للسير الذاتية

يمكنك اختيار الأنسب من بين ثلاثة أنواع مختلفة للسير الذاتية بالإضافة إلى نوعين من التنسيقات البديلة لتتمكن من تقديمها وعرضها بطريقة جذابة. إليك فيما يلي تلك الأنواع الثلاثة: الزمنية والوظيفية والزمنية- الوظيفية (وهي تجمع بين النوعين السابقين)، كما سيساعدك المقال على اختيار ما يناسبك من ضمن هذه الأنواع. أما بالنسبة لنوعي التنسيقات فهما: الإلكتروني والتنسيق المناسب للإرسال عبر الإنترنت.

السيرة الذاتية الزمنية

 

يوضح هذا النوع خبراتك العملية في صورة سرد زمني، حيث يتم تأسيسها بناءاً على تواريخ التعيين في الوظائف السابقة والحالية وأصحاب العمل والمناصب بدءاً من الأحدث ووصولاً إلى الأقدم في مجال العمل. يتيح لك هذا التنسيق عرض تقدمك الدائم في مهاراتك وخبراتك في مجال عملك. من ناحية أخرى، يعمل هذا النوع من السير الذاتية على جذب انتباه القارئ إلى ما أنجزته أكثر مما يمكنك إنجازه. تعتبر السيرة الذاتية الزمنية من أكثر الأنواع انتشاراً في الوقت الحالي لعدة أسباب منها: أولاً: لأنها تعتبر أكثر أنواع السير الذاتية سهولة في كتابتها حيث تعد بنية منطقية (ترتيب منطقي) لمعلومات متوافرة لدى كاتبها بالفعل وفي متناول يده. ثانياً التوضيح، يتم تنسيق البيانات في هذا النوع بحيث يتم مطابقتها بشكل أكثر سرعة ودقة مع متطلبات الوظيفة المتاحة إضافة إلى توفير بنية معقولة للمقابلة التالية. 

 

السيرة الذاتية الوظيفية 

يعتبر هذا النوع عبارة عن عرض- أو وصف- للمعلومات المتعلقة بقدراتك وما يمكنك أداؤه في الوظيفة المعروضة، كما يتم تنظيم تلك المعلومات وفقاً لدرجة إجادتك لكل منها. بمعنى آخر، يختص هذا النوع بترتيب قدراتك ومهاراتك بالاعتماد على مدى إجادتك لها بدلاً من ترتيبها زمنياً. نتيجة لذلك، تتيح لك السيرة الذاتية الوظيفية –بناء على مجهوداتك- إلقاء المزيد من الضوء على مهاراتك وقدراتك بغض النظر عن وقت اكتسابك لها أثناء مسيرتك المهنية. على الرغم من ذلك، يتم إضافة التفاصيل الزمنية لمشوارك الوظيفي من أجل توضيح خبرتك الوظيفية فقط لا غير. من ناحية أخرى، لا تعتبر السيرة الذاتية الوظيفية شائعة الاستخدام مثل السيرة الذاتية الزمنية، ويرجع ذلك لصعوبة كتابتها بالإضافة إلى صعوبة استخدام أصحاب العمل لها. لمزيد من التوضيح، يتطلب هذا النوع من السير الذاتية المزيد من التنظيم في طريقة عرض المعلومات الخاصة بك والاسهامات التي تستطيع توفيرها لأصحاب العمل مستقبلاً أكثر من الاهتمام بما قدمته في وظائفك السابقة. على الجانب الآخر، تعتبر هذه النوعية من السير الذاتية أكثر صعوبة بالنسبة لأصحاب العمل حيث لا يقوم هذا النوع بعرض مشوارك الوظيفي بالطريقة التقليدية. على الرغم من ذلك، تعتبر السيرة الذاتية الوظيفية – بالأخص- عالية التأثير بالنسبة لعرض وتوضيح مؤهلاتك في حالة عدم وجود سجل خبرات وظيفية كثيرة، أو في حالة وجود فترات انقطاع عن العمل لأي سبب من الأسباب. بالتالي، لا يستطيع أصحاب العمل تفسير مثل تلك الفترات غير المذكورة في السجل الوظيفي.

Add comment

Security code

Refresh